الأحد، 19 نوفمبر، 2017

التكتل النقابي لقطاع التعليم في إضراب وطني بداية من الأسبوع المقبل


قرر التكتل النقابي الذي يضم التنظيمات الطلابية والمجلس الوطني لأساتذة التعليم العالي والاتحاد العام للعمال الجزائريين الدخول في إضراب وطني بعد انتهاء الحملة الانتخابية، أي بداية من الأسبوع القادم، بعد لائحة المطالب المرفوعة والتي لم تلب إلى حد الساعة.



من المنتظر أن يدخل التكتل النقابي لقطاع التعليم العالي والبحث العلمي المكون من كل من التنظيمات الطلابية والمجلس الوطني لأساتذة التعليم العالي «الكناس» وكذا ممثل عن الاتحاد العام للعمال الجزائريين في إضراب وطني بداية من الأسبوع القادم، أي مباشرة بعد انتهاء الحملة الانتخابية الخاصة بالمحليات، وجاء هذا القرار عقب الندوة الوطنية للهياكل التنفيذية التي انعقدت سابقا بالمقر الوطني بدالي براهيم بتاريخ 20 أكتوبر من السنة الجارية والتي أحالت بدورها الدعوة إلى الإضراب الوطني وتحديد موعده إلى المكتب الوطني وعلى اثر هاته المعطيات تم عقد اللقاء الدوري للمكتب نهاية الأسبوع الماضي، حيث تم تناول مسألة الدخول في إضراب وطني كما تم الاتفاق أيضا على تأجيل الفصل في هذا الخيار إلى ما بعد الانتخابات المحلية، تماشيا مع رغبة مختلف النقابات المشكلة لتكتل ثلاثية الأسرة الجامعية وجاء هذا القرار بعد رفض الوصاية أو المسؤول الأول على رأس قطاع التعليم العالي والبحث العلمي الطاهر حجار فتح باب الحوار، وأمام تسييس مطالبهم المشروعة المرفوعة.

وحسب ذات البيان دائما فإن لائحة المطالب ضمت ضرورة فتح باب الحوار الجاد والفعال وإصلاح الخدمات الجامعية وإلغاء الملحق الوصفي كشرط للدخول لمسابقة الدكتوراه ومشاكل الاكتظاظ و قص التأطير وعدم التحقيق وضرورة محاسبة المسؤولين المتورطين في قضايا سوء التسيير وغيرها من المطالب الطلابية ذات البعد الوطني والمحلي على حد سواء.

إقرأ المزيد

25 مخبر بحث يستفيد من 5 ملايير سنتيم في مرحلة أولى



اعتمدت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي طريقة جديدة لتمويل مشاريع البحث العلمي التي لها طابع اجتماعي واقتصادي، مع مرافقة طلبة الدكتوراه لإتمام مشاريعهم البحثية التي يمكن لها أن تعطي دفعا للتنمية الاقتصادية وتحوّّل الجامعات إلى قاطرة اقتصادية حقيقية. 



كمرحلة أولى، تقرر اقتطاع مبلغ 5 ملايير سنتيم من الصندوق الوطني للبحث العلمي لتمويل مشاريع خاصة ب 170 باحثا ينشطون ب 25 مخبر بحث، ولا تزال القائمة مفتوحة لانتقاء المشاريع طوال السنة الدراسية، مع اشتراط تخصيص الدعم لتنفيذ البحوث وليس اقتناء التجهيزات. كما دعا مدير البحث العلمي وتطوير التكنولوجيا السيد عبد الحفيظ أوراغ أمس، بمناسبة التوقيع على أولى عقود ما بين الباحثين والوزارة، كل الباحثين إلى اقتراح كل ما له علاقة مباشرة بتطوير الجانبين الاقتصادي والاجتماعي بغرض ضمان مرافقة ودعم الوزارة التي قررت اعتماد طريقة جديدة لتمويل مخابر البحث المنتجة. وأشار أوراغ في عرضه إلى أن عملية تخصيص الأغلفة المالية للمخابر سبقتها عملية معاينة ميدانية لكل مخابر البحث العلمي وعددها 1440 للوقوف على وضعيتها والتجهيزات المتوفرة، ليتم فتح باب الترشح أمام كل الباحثين لعرض مشاريعهم على لجنة خاصة لدراسة واعتماد تلك التي لها انعكاسات إيجابية على الاقتصاد الوطني، ليتم في نهاية المطاف انتقاء 25 طلبا من أصل 300، في حين تم رفض أكثر من 100 طلب.
وبخصوص قيمة الأموال المخصصة لهذه المشاريع، تطرق مدير البحث إلى تحديد مدة التمويل ب3 سنوات، ويتم في السنة الأولى تخصيص 5 ملايير سنتيم، توزع على مخابر البحث المنتقاة، على أن يتم إرسال تقارير كل ستة أشهر من طرف رؤساء المخابر لإعلام الوزارة بمدى تنفيذ المشروع. بالمقابل، اختارت مديرية البحث مرافق آخر من خارج المخبر مهمته زيارة المخابر وإعداد تقرير خاص عن عملية تنفيذ المشاريع. وعلى ضوء التقريرين، يتم اتخاذ قرار مواصلة عملية الدعم أو توقيفه، علما أن الوزارة خصصت ثلاثة أغلفة مالية للمخابر المختارة تسلم لرؤساء المخبر مطلع كل سنة.


كما أشار أوراغ إلى أن الوزارة تطمح من خلال دعم مخابر البحث لبلوغ مستوى الامتياز بالجامعات الجزائرية، المطالبة اليوم بمرافقة المهنيين الصناعيين في كل المجالات للرفع من قدرات الإنتاج من إدماج البحث العلمي في نشاطها الصناعي والفلاحي، لذلك تقرر تقديم كل التسهيلات لمخابر البحث لتلعب دورها كقاطرة للتنمية المحلية لكل منطقة، مؤكدا أن باب التسجيل للاستفادة من تمويل مالي لا يزال مفتوحا أمام كل الجامعات.
أما فيما يخص تمويل مشاريع البحث الخاصة بطلبة الدكتوراه، أشار الأمين العام لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي السيد محمد صلاح الدين صديقي إلى أنه إلى غاية اليوم، لم يتم تحديد المبلغ المالي المخصص لهذه الفئة، ينتظر تسجيل الطلبة الذين يشترط أن يكونوا من بين طاقم البحث بإحدى مخابر البحث العلمي ولهم مشاريع ذات طابع اجتماعي وصناعي.
ترتيب «مركز شنغهاي» للجامعات ليس مرجعا علميا
رافع مدير البحث العلمي على هامش حفل التوقيع على الاتفاقيات على مكانة الجامعة الجزائرية وسط الجامعات العالمية، مشيرا إلى أن الترتيب المعد من طرف مركز «شنغهاي» لا علاقة له بالتطور العلمي للجامعات بقدر ما له علاقة بالترويج للجامعات الخاصة الأمريكية، مؤكدا أن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي قررت الأخذ بترتيب المركز الإسباني للبحث «سيماقو» الذي يهتم بترتيب مخابر البحث والجامعات، تماشيا وعدة معايير علمية لها علاقة بنوعية البحوث العلمية ونشرها في المنشورات العلمية العالمية.
وحسب آخر تقرير لهذا المركز، فإن جامعة سيدي بلعباس مصنفة في الرتبة ال 617 عالميا والرتبة ال20 من بين الجامعات الحكومية، في حين صنفت مخابر البحث العلمي في المرتبة الثانية بالنسبة لترتيب المخابر السنة الفارطة، وذلك بعد نشر 6544 بحث عبر عدد من المنشورات العلمية، لتحقق المخابر نسبة نمو بلغت 1200 بالمائة ما بين 2000 و2016، وذلك بعد إيران التي حققت نسبة نمو بلغ 2200 بالمائة خلال نفس الفترة.
وعن التخصصات العلمية التي حققت فيها مخابر البحث العلمي نجاحات عالمية، تطرق أوراغ إلى تخصص هندسة البناءات والانجازات وعلوم المعادن، ما جعل الجزائر تصنف في هذا المجال في المرتبة ال30 من أصل 233 دولة. 

إقرأ المزيد

السبت، 18 نوفمبر، 2017

فرصة منحة ما بعد الدكتوراه (Post-doc) بباريس فرنسا



The CEA LIST and CNRS LIMSI (both located at the Paris-Saclay University in France) are seeking a postdoctoral researcher to develop deep learning approaches in computer vision and/or natural language processing. The CEA and CNRS are two major research centers in France, both of them ranked in the top-10 World’s Most Innovative Research Institutions by Reuters in 2016 and 2017.
In the domain of Information Extraction, the Entity Disambiguation task (or Entity Linking) consists in connecting an entity extracted from a text to known entities in a knowledge base, which is useful for further extraction tasks (relation extraction or event detection, for instance) or to provide a unique normalization of the entities in an Information Retrieval context. On nowadays, actual Entity Linking, with regard to millions of instances in the knowledge base, is only applied to textual content. The proposed post-doc consists in exploring the usage of visual information to improve the disambiguation. It thus relates to both computer vision and natural language processing and the candidate will work with researchers of both domains, relying on machine learning and deep learning methods.

Several tracks of research can be considered. A classical Entity Linking system is made of three main modules. First, it analyzes an input (query) to identify an “entity mention” that needs to be linked to the knowledge base. Second, for each mention, the system generates several candidate entities from the knowledge base and finally, it selects the best entity among the candidates. The proposed position mainly deals with the second and the third modules. In practice, several possible contributions can be considered, including the use of textual/visual joint space made with deep neural networks.
An ideal candidate should possess (or be near completion of) a doctoral degree in computer vision, machine learning or natural language processing together with a solid mathematical background, good programming skills and a strong academic publication record. The starting date is first semester 2018. The contract is for a 1-year fixed-term period with a possible extension. The salary is 34-41k€ depending on the diploma and experience.

Please apply by sending by mail a CV, a focused motivation letter and one to three recommendation letters to herve.le-borgne@cea.fr and bg@limsi.fr

إقرأ المزيد

الخميس، 16 نوفمبر، 2017

افتتاح الدورة التاسعة والثلاثون (39) للجـــنـــة الجـــامعية الوطنــــية 17-2018

لتحميل استمارة المعلومات



أنقر هنا
الإعلان على موقع الوزارة
أنقر هنا

إقرأ المزيد

فرصة منحة ما بعد الدكتوراه (Post-doc) بVannes فرنسا



Team CASA (IRISA Vannes, France) is offering a 2-year PostDoc position,
funded by French ANR project O'Browser.

The objective of the PostDoc project is to investigate the use of web
browsers as elements of an opportunistic network, in order to support
fully-decentralized distributed applications. The expected work covers
algorithmic as well as development and experimental aspects.

The candidate should ideally have a strong background and skills in:
- DTN / Opportunistic networking
- Distributed systems
- Web development (notably in Javascript)

The position is open until a candidate is selected. The PostDoc can
start immediately.

Applicants should send the following documents to yves.maheo@irisa.fr
  - a detailed CV
  - a cover letter
  - at least one reference letter

إقرأ المزيد

تجميد قائمة الناجحين في "ماستر 2" يثير غضب الطلبة




راسل طلبة البيطرة الناجحون في مقابلة الماستر 2 بكلية علوم الطبيعة والحياة جامعة سعد دحلب بالبليدة، وزير التعليم العالي طاهر حجار، وطالبوه بالتدخل لتمكينهم من الدراسة، بعد تجميد قائمة الناجحين من قبل عميدة الكلية من دون أسباب.



أفاد الطلبة المعنيون والذين كانوا مرفقين بجميع الوثائق، بأنهم تقدموا بملفات للدراسة في الماستر 2 تخصص بيولوجيا وفيزيولوجيا التكاثر، بعد فتح الترشيحات بالنسبة للحائزين شهادة بكالوريا+5، ومن مجمل 170 ملف تم إيداعها في جوان الماضي، تم قبول 50 ملفا لاجتياز المقابلة الشفوية التي أشرف عليها مسؤول التخصص الأستاذ بسعد محمد أمين بمعية عدد من الأساتذة المتخصصين، وأسفرت عن اختيار 20 منهم، وتم تعليق القائمة يوم 18 سبتمبر 2017، لكنهم فوجئوا بسحبها من الجامعة، ولدى الاستفسار عند عميدة الكلية أعلمتهم أن هناك مشكلا وأنها راسلت رئيس التخصص بخصوصه لكنه لم يجب عليها.
وقال الطلبة إنهم اتصلوا بمسؤول التخصص مباشرة، الذي أكد أنه لم يتلق أي مراسلة بخصوص القائمة، وبعد تجميد التسجيلات، فوجئ رئيس التخصص بمراسلة يوم 23 أكتوبر 2017، تحمل تاريخ 26 سبتمبر، وتحوي استفسارا من عميدة الكلية حول عدد الطلبة المختارين والذي اعتبرته عددا كبيرا مقارنة بالتنظيم المعمول به، ليتم بعدها إلغاء النتائج شفهيا، ما جعل الطلبة معلقين، ولم يستطيعوا الدراسة، وأكدوا أنهم تقدموا بشكوى لوزارة التعليم العالي والتي راسلت بدورها الكلية لكنها لم تتلق أي إجابة.


ومن جهته، أكد الأستاذ بسعد محمد أمين مسؤول التخصص، أن اختيار الطلبة دخول ماستر2 تم وفقا للقوانين، وبعد إجراء مقابلة شفوية، واحتساب نقاط كل أستاذ، كما أن الأساتذة المؤطرين مستعدون لتأطير الطلبة وبداية الدروس، لكنهم فوجئوا برفض اعتماد القائمة من دون أي سبب وجيه، كما أن كل الملفات التي تم إيداعها هي لتخصص بيطرة ماعدا طالبة واحدة تخصص فلاحة ولم تحضر المقابلة. 
المصدر

إقرأ المزيد

الميترو والترامواي لنقل الطلبة وتغييرات مرتقبة على المنحة الجامعية




أكد المدير العام للديوان الوطني للخدمات الجامعية فاروق بوكليخة أن وزارة التعليم العالي و البحث العلمي تسعى إلى تحسين قطاع الخدمات الجامعية وذلك باشراك كل القطاعات الحكومية وإطارات و خبراء و باحثين في المجال ، كاشفا عن إمكانية عن إدراج تغييرات على كيفية تقديم المنحة الجامعية للطلبة .

وقال بوكليخة ، في حديث للقناة الإذاعية الأولى اليوم الأربعاء ، إن وزير التعليم العالي عن تنظيم ندوة خاصة بالخدمات الجامعية  يومي الـ 13 والـ14 جانفي المقبل ، حيث سيتم تشخيص الوضع الحالي مع دراسة كل الصعوبات التي يعاني منها القطاع.
و ذكر بوكليخة ، بأن عدد مديريات الخدمات الجامعية عبر الوطن يبلغ 66  مديرية ، و أن عدد الإقامات الجامعية سنة 2017 بلغ 435 إقامة وتجاوز عدد الطلبة مليون ونصف طالب، و أكد المتحدث أنه أمام هذا العدد الهائل يجب القيام بتغيير وإصلاح ، حيث تتم دراسة إقرار الدعم المباشر في المنحة الجامعية ، بالإضافة إلى تحسين خدمات الإطعام والإيواء و النقل .
وأشار مدير الخدمات الجامعية إلى عصرنة الإدارة في الخدمات الجامعية والتي ساهمت في التخفيف من تنقل الطلبة وكذا الوثائق التي كان يقدمها ، وقال بوكليخة:" أكثر من 128 ألف طالب تم تسجيلهم عبر الانترنت للحصول على الغرفة وبقيت المنحة بثلاث وثائق فقط وهي تخضع لمراحل وحسب الحالة المادية للوالد وستدرس مستقبلا". كما كشف المدير العام للديوان الوطني للخدمات الجامعية عن دراسة قيد الإنجاز لإصلاح منظومة النقل الجامعي بمشاركة وزارة النقل لإعادة النظر في مخططات النقل الحضرية وشبه الحضرية من أجل التخفيف من الازدحام الموجود عبر الطرقات و ذلك باللجوء إلى الأنماط الحديثة في النقل والمتواجدة في بعض الولايات كإدخال وسائل النقل الحديثة في النقل الجامعي مثل التراموي والميترو.

إقرأ المزيد

الأربعاء، 15 نوفمبر، 2017

في عصر الرقمنة... إليك الوظائف المستقبلية البديلة



بعد أقل من عشر سنوات، سيطرأ تغير كبير على الخارطة الوظيفية العالمية، حيث ستختفي العديد من المهن، وستبدأ مهن أخرى بالظهور. تشير الدراسات إلى أن أكثر من 50% من المهن الحالية ستختفي، وستظهر مهن أخرى تواكب التطورات التكنولوجية.
ويشير تقرير أعدته شركتا "سي بي آر إي"، و"جنيساس" الصينية، إلى أن 50 % من المهن الموجودة اليوم سوف تختفي تماما بحلول عام 2025 حيث سيتحول الناس إلى المهن الأكثر إبداعا وإنتاجية. 
واعتمد التقرير الذي جاء بعنوان" إلى الأمام سريعا 2030: مستقبل العمل وأماكن العمل" على مقابلات شخصية مع 200 من الخبراء وقيادات الأعمال والشباب من آسيا، وأوروبا، وأميركا.
وبحسب التقرير، فإن المهن والوظائف المستقبلية، تحتاج إلى إبداع وذكاء، وتنمية المهارات الاجتماعية.
وكانت دراستان صادرتان عن هيئة المنح الدراسية الكندية والحكومة البريطانية، بالتعاون مع شركة "فاست فيوتشر" ومجموعة كبيرة من الباحثين، قد كشفت بأن يشهد العالم سنة 2030 ظهور وظائف غريبة لم تكن موجودة من قبل، لتستقطب خريجي الجامعات التي عليها أن تأخذ هذه المهن على محمل الجد وتطوّر من برامجها لتواكب سوق العمل.
في هذا التقرير نعرض أهم المهن المستقبلية التي سيحتاجها العالم خلال السنوات العشر المقبلة.



استشاري رقمي:
في ظل تطور استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، ستظهر مهنة استشاري رقمي، حيث يقوم هذا الأخير بمساعدة مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي للتعرف على كل ما هو جديد يظهر في العالم الرقمي، كما يقوم الاستشاري الرقمي بتقديم خدمات تتعلق بإدارة وسائل التواصل الاجتماعي في ظل التطور الهائل الذي يطرأ على هذه الوسائل يومياً.
 تقني رقمي:
من الوظائف الجديدة التي ستظهر مستقبلاً، التقني الرقمي، الذي يهتم بإلغاء الحسابات الإلكترونية الوهمية، إذ تشير الدراسات إلى أن هناك عشرات الملايين من الحسابات الوهمية، التي لا تستخدم بشكل مستمر، الأمر الذي يؤدي إلى خلق فوضى في العالم الافتراضي، وتكون مهمة التقني الرقمي، مراقبة الحسابات وتقييمها، من أجل محو الحسابات الوهمية، كما أن وظيفة التقني الرقمي، لا تقف عند هذا الحد، بل من ضمن مهامه العمل على إقفال حسابات الأشخاص المتوفين، حيث لم يعد هناك أي داع لوجودها، بحسب ما أشار إليه تقرير صادر عن بيزنس إنسايدر.



طيار فضائي:
بحسب موقع zdnet المتخصص بالشؤون التكنولوجية، فإن الطلب سيرتفع خلال السنوات المقبلة على مهنة طيار المركبات الفضائية؛ ففي ظل التطور الحاصل، والإعلان عن بدء الرحلات السياحية إلى الفضاء، وزيارة الكواكب، سيرتفع الطلب على مهنة طيار المركبات الفضائية لتلبية الطلب، كما سيرتفع الطلب بالتالي على المضيفة الجوّيّة، والتي تهتم براحة المسافرين إلى الفضاء.
مرشد سياحة فضائية:
أعلنت شركة "فيرجن غالاكتك" الأميركية العام الماضي، القيام بتسيير رحلات سياحية إلى الفضاء. 
وأشارت الشركة حينها إلى أن المركبة ستحدد موعدا محددا لانطلاق الرحلات، وبدأت ببيع بطاقات السفر على متنها مقابل 250 ألف دولار للبطاقة الواحدة. ويفتح إعلان الشركة، المجال واسعاً أمام تسيير رحلات استكشافية وسياحية إلى العالم الفضائي، مما يتطلب وجود مرشدي سياحة فضائية، يقومون بمهام التعريف بالكواكب.
أخصائي معالجة التسمم التقني:
يقول خبراء علم النفس: لقد تسبب ظهور وسائل التواصل الاجتماعي وإقبال المواطنين عليها بشكل كبير، في إحداث ظاهرة تسمى بالإدمان الرقمي، بحيث لا يمكن للمستخدم التوقف عن تصفح وسائل التواصل الاجتماعي، أو متابعة المدونات الرقمية، الأمر الذي أثر سلباً على نفسيته وصحته، ولذا من الطبيعي أن تظهر وظيفة أخصائي معالجة التسمم التقني، والذي يقوم بفصل الأفراد الذين يعانون من ضغوط بسبب التكنولوجيا عن أجهزتهم، وتوفير حياة بعيدة عن التكنولوجيا لفترة حتى تزول الضغوط.


مستشار إنتاجية:
في ظل النمو التكنولوجي السريع، وظهور العديد من الضغوط في كافة مجالات الحياة، سواء الطبيعية أو الافتراضية، ستظهر وظيفة جديد، يطلق عليها مستشار إنتاجية، حيث يقوم  بمساعدة الناس على ترتيب أوقاتهم، والبحث عن القدرات الإنتاجية داخلهم، وتحفيزهم لإظهار الأفكار الإبداعية، وتوظيفها بالشكل السليم. ومنذ سنوات بدأت تظهر مهنة استشاري تطويري life coaching، والذي يساعد الناس في إقامة توازن في حياتهم المهنية والعائلية، كما يساعدهم في تحفيز قدراتهم الإنتاجية، وعليه فإن مستشار الإنتاجية، سيكون مكملاً لعمل الاستشاري التطويري.
كيميائي طعام:
يشير موقع بيزنس إنسايدر إلى أن الطلب سيرتفع بشكل لافت خلال السنوات المقبلة على مهنة جديدة، يطلق عليها اسم كيميائي طعام، وهو مهندس متخصص بعلم الطعام، حيث يقوم بدراسة الجينات الخاصة بالطعام، وتقديمها بشكل جديد، في ظل انتشار تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، سيكون دور هذا الموظف، ابتكار أشكال هندسية مختلفة للطعام، وتقديمها بشكل يراعي جميع السكان. 
وبحسب الموقع، بدأ الطلب على هذه الوظيفة بالارتفاع تدريجياً في اليابان، بعدما نجح مزارعون واختصاصيون فنيون في زراعة البطيخ على شكل مربع بدلاً من الشكل الدائري. ويقول معدو التقرير إن متوسط العائد السنوي لوظيفة كيميائي طعام ستكون بين 50 و100 ألف دولار أميركي.
المحامي الإلكتروني:
خلال السنوات العشر المقبلة، سيتغير مفهوم مهنة المحامي، حيث سيقوم الأخير بحضور جلسات المحاكمة، والترافع أمام القاضي، عن طريق العالم الافتراضي، إذ تشير الدراسات إلى أن المحامي سيتمكن من متابعة جلسات المحاكمة عبر الإنترنت. وقد بدأت بعض الدول بالسماح بهذا النوع من المرافعات عن طريق العالم الافتراضي.

إقرأ المزيد

"لا يمكن لأي هيئة بما فيها المجلس العلمي التصرف في النتائج"





نوه عميد كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية، بجامعة علي لونيسي بالعفرون (البليدة 2)، أنه لا يمكن لأي هيئة أو جهة بالكلية، بما فيها المجلس العلمي، التصرف في نتائج الدكتوراه بصفة اعتباطية، وأكد أنه ما حدث بخصوص نتائج الدكتوراه، مؤخرا، ما هو إلا خطأ تقني تم تداركه في نفس يوم إعلان النتائج، كاشفا عن تاريخ إجراء مسابقة دكتوراه في تخصص علم الاجتماع تنظيم وتنمية المواد البشرية يوم 12 ديسمبر المقبل.


وذكر عميد كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بجامعة علي لونيسي، البروفيسور جمال معتوق لـ"الشروق"، أنه بمجرد تفطن إدارة الكلية للخطأ التقني المتعلق باحتساب معدلات الممتحنين في التخصصات الثلاث علم الاجتماع، علم النفس والتاريخ، أقدم على استدعاء المجلس العلمي للكلية، والذي بدوره تدارك الأمر، إذ أوضح أن فريق التكوين بدلا الالتزام بتعليمة الوزارة الأخيرة الصادرة بتاريخ 27 جويلية المنقضي، والتي تنص صراحة على توحيد المعاملات في حساب المعدلات على مستوى جميع جامعات الوطن، لجأ إلى تطبيق النظام القديم في احتساب معاملات المواد .
وواصل المتحدث موضحا، أنه عوض احتساب معامل المادة المشتركة وهي المنهجية 01 بدلا من 02، و03 بنسبة لمادة التخصص، تم احتساب معامل 02 للمادة المشتركة و03 لمادة التخصص، وما عدا هذا الخطأ التقي-يضيف معتوق- فان كل أطوار عملية إجراء مسابقة الدكتوراه جرت في ظروف جد حسنة، مبديا استعداده لاستقبال لجنة تفتيش وزارية إن اقتضى الأمر للنظر في النتائج حتى يتم الرد على المشككين الذين أرادوا التشويش على النتائج.
إلى ذلك، أشار المصدر إلى القفزة النوعية المحققة بكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية، حيث أن عدد التخصصات على مستوى الماستر والدكتوراه في علم الاجتماع بلغت 18، فيما ارتفع عدد الأساتذة إلى 70 أستاذة، موازاة مع احتضان الكلية مهمة تكوين الأساتذة الجدد المساعدين "ب"، فيما كشف عن إجراء مسابقة الدكتوراه في تخصص علم الاجتماع تنظيم وموارد بشرية يوم 12 ديسمبر .
من جهة أخرى،  نوه المصدر إلى أن الكلية أبرمت اتفاقيات جد هامة مع عدة مؤسسات ومعاهد وطنية وأجنبية، في مقدمتها الاتفاقية المبرمة مع مصالح الدرك الوطني والرامية إلى تكوين أعوان الدرك في تخصص ماستر في علم الإجرام، وكذا الاتفاقية المبرمة مع المعهد الوطني للأدلة الجنائية وعلم الإجرام ببوشاوي .


إقرأ المزيد