الاثنين، 11 ديسمبر 2017

"الكناس" يطالب بإلغاء تعليمة آجال مناقشة المتأخرين في الدكتوراه

يعيش الطلبة المسجلون في دكتوراه علوم لأكثر من ست سنوات على الأعصاب بسبب تعليمة وزارة التعليم العالي، التي تقر ضرورة مناقشة رسالة الدكتوراه قبل جوان 2018، وإيداعها قبل ديسمبر 2017 أو يتعرض طالب الدكتوراه للإقصاء وتحويله للتسجيل في دكتوراه آل أم دي، ومن أجل ذلك راسل "الكناس" الوزير حجار للعدول عن التعليمة ومنح المعنيين مهلة جديدة.

أعرب المسجلون في الدكتوراه والذين تجاوزوا ست سنوات فما أكثر عن قلقهم بخصوص الوقت الممنوح لهم لإتمام الرسالة ومناقشتها، خاصة أن عدد من الجامعات اعتمدت تاريخ 30 ديسمبر كآخر أجل للإيداع من أجل المناقشة لاحقا قبل انقضاء السنة الجامعية، فيما ضلت جامعات أخرى منح فرصة للمسجلين فيها على أن يكون إيداع الرسالة قبل تاريخ 30 جوان 2018.

غير أن المعنيين الذين تحدثوا لـ "الشروق" وجدوا صعوبة في إنجاز بحوثهم في الآجال المحددة، خاصة أن انعقاد اللجان العلمية والمجلس العلمي يكون في فترات محددة حسب كل جامعة، وبالتالي الوقت الممنوح لهم ضيق جدا - يضيف الطلبة - لإنجاز ما تبقى من المذكرة وتصحيحها وترتيبها للعرض أمام اللجنة.

وأفاد المعنيون أن عدد من الجامعات لجأت إلى إصدار تعليمات مكملة لتعليمة الوزارة والتي تنص على إيداع رسالة الدكتوراه في ثمانية نسخ كاملة أمام اللجنة ما صعب من مهمة طلبة الدكتوراه، حيث أن إيداع ثماني نسخ بشكل كامل ومصصح يتطلب وقتا كبيرا، والمعمول به في سنوات ماضية هو إيداع نسخة أولية إمام اللجنة العلمية  للموافقة عليها ثم  منح الطالب فرصة لتعديل وتنقيح النسخ بعد الموافقة على المناقشة ومنحها للأساتذة، ويلتمس المعنيون من الوزير حجار تمديد آجال المناقشة، خاصة أن أغلبهم أساتذة في الجامعة يصعب عليهم التفرغ بشكل تام لإنجاز المذكرة في ظل الصعوبات التي تواجههم أثناء البحث العلمي وخاصة الطلبة في الشعب العلمية والتقنية.  

ومن جهته، أكد رئيس المجلس الأعلى لأساتذة التعليم العالي عبد الحفيظ ميلاط بأن الكناس راسل الوزارة لأكثر من مرة للعدول عن التعليمة التي تحدد تاريخ 30 جوان كآخر أجل لمناقشة الطلبة المتأخرين.


إقرأ المزيد

السبت، 9 ديسمبر 2017

حجاريبعث قرار شديد اللهجة للتحقيق في البحوث العلمية بالجامعات

كشفت مصادر مقربة من جامعات الغرب الجزائري أن وزير التعليم العالي والبحث العلمي، السيد طاهر حجار، قد بعث بقرار شديد اللهجة إلى جامعات غرب الوطن من أجل تفادي عملية النسخ ونقل الأعمال الجامعية، خاصة مذكرات التخرج في الماستر والدكتوراه بعد الوقوف على العديد من الدكاترة المزيفين والطلبة الذين نسخوا أعمال غيرهم للتخرج في الماستر والليسانس .

القرار الذي يحمل 933 والذي أصدر في 28 جويلية 2016  موازاة مع انفجار فضائح الدكاترة المزيفين والذي تم تعطيله بتواطؤ بعض الاطراف، تمت اعادة بعثه بعد الاشتباه في العديد من الاعمال على أنها احتوت سرقات علمية، حيث لاتزال تحت التحقيق العلمي منها بحوث لأساتذة معروفين في الجامعات الجزائرية، مما قد ينبئ بفضيحة من العيار الثقيل في حالة تبوث عملية السرقة العلمية، هذا وقد تم إعادة بعث القرار  من أجل تشديد الرقابة على مذكرات التخرج وتفعيل لجان الرقابة بالجامعات للوقوف ضد عمليات النقل والنسخ مع تشكيل لجان  تأديبية.

القرار الذي يحمل 933 والذي أصدر في 28 جويلية 2016  موازاة مع انفجار فضائح الدكاترة المزيفين والذي تم تعطيله بتواطؤ بعض الاطراف، تمت اعادة بعثه بعد الاشتباه في العديد من الاعمال على أنها احتوت سرقات علمية، حيث لاتزال تحت التحقيق العلمي منها بحوث لأساتذة معروفين في الجامعات الجزائرية، مما قد ينبئ بفضيحة من العيار الثقيل في حالة تبوث عملية السرقة العلمية، هذا وقد تم إعادة بعث القرار  من أجل تشديد الرقابة على مذكرات التخرج وتفعيل لجان الرقابة بالجامعات للوقوف ضد عمليات النقل والنسخ مع تشكيل لجان  تأديبية.

 القرار حمل في شقه الاول قواعد وقائية موجهة الى الاساتدة والطلبة الباحثين كما احتوى على إجراءات تأديبية من شأنها سحب شهادات الدكتوراه من أساتدة جامعيين وطلبة في حالة تبوث تورطهم في السرقات العلمية مع ضرورة الاحالة على المجالس التأديبية وحتى المتابعات القضائية. هذا القرار وحسب مصدر مؤكد سيفعّل بقوة خاصة في ظل اكتشاف العديد من الكتب والرسائل التي تم نسخها دون الاشارة الى أصحابها، لاسيما وأنه تم سحب شهادات الدكتوراه من العديد من الاساتدة من مختلف الجامعات منهم اساتدة من جامعة تلمسان تم إحالتهم على التقاعد خلال السنوات الماضية من أجل التستر على الفضيحة من قبل المجلس العلمي .

م.بن ترار


إقرأ المزيد

الاثنين، 27 نوفمبر 2017

أطروحات دكتوراه ومذكرات المدرسة العليا للقضاء


منقول عن خادم العلم والمعرفة

2300 من رسائل ماجستير وأطروحات دكتوراه ومذكرات المدرسة العليا للقضاء إلى جانب مذكرات ليسانس وبحوث مهمة في العلوم القانونية

المجموعة الأولى
 أنقر هنا



المجموعة الثانية
أنقر هنا
المجموعة الثالثة
أنقر هنا



المجموعة الرابعة
 أنقر هنا
المجموعة الخامسة
 أنقر هنا

إقرأ المزيد

الأحد، 26 نوفمبر 2017

أزمة في المدارس العليا للأساتذة





طلبتها يواصلون إضرابهم بسبب العقود ..
أزمة في المدارس العليا للأساتذة

يواصل طلبة المدارس العليا للأساتذة في كل من العاصمة والأغواط وقسنطينة سطيف بشار وهران سكيكدة إضرابهم الذي شرعوا فيه منذ أسبوع مهدّدين بعدم التراجع إلى غاية تسوية انشغالاتهم من طرف وزارتي التعليم العالي والتربية وهو ما يضع المدارس العليا للأساتذة في أزمة حقيقية.
وقرر آلاف الطلبة عدم تعليق الإضراب إلى غاية إستجابة السلطات لإنشغالاتهم منددّين بالسياسة التي تنتهجها وزارة التربية الوطنية فيما يتعلق بتهميشهم في التوظيف ومخالفة بنود التعليمة المبرمة مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ومنح الأولوية في التوظيف لخريجي هذه المدارس والتي اعتبروها خرقا لبنود الإتفاقية التي تربطها بوزارة حجار إضافة إلى حرمانهم من حق الدراسات العليا على مستوى الجامعات على خلاف المتخرجين من الجامعات العادية.
كما يطالب المضربون بحقهم في التوظيف على مستوى مقرات سكناتهم وفقا لما ينص عليه البند الرابع من العقد الذي يجمع الطلبة بوزارة التعليم العالي والذي يؤكد أحقية المتخرجين في التوظيف على مستوى مقرات سكناتهم. وقد تم خرق هذا البند من قبل وزارة التربية التي تتبع نظام التوظيف على أساس الأرضية الرقمية.


ويشير الطلبة الغاضبون إلى باقي الإنشغالات التي بقت عالقة على مستوى وزارة التعليم العالي من بينها مواصلة الماستر وحرمان الآلاف من خريجي المدارس العليا من مواصلتهم التكوين العالي وتلقى الطلبة في وقت سابق وعود بخصوص الدراسات العليا وذلك بتسجيل الطلبة المختصين بتدريس الطور المتوسط مباشرة في السنة أولى ماستر وأصحاب شهادة أستاذ في التعليم الثانوي في السنة الثانية ماستر.
وحسب ما صرح به بعض الطلبة لـ أخبار اليوم فإنهم ينتظرون قرارا من وزارة التعليم بتطبيق البند الرابع الذي ينص على العمل بأماكن سكناتهم ولن يتنازلوا بتاتا عن هذا الشرط.إضافة إلى إستجابة بقية المطالب وإلا سيواصلون الإضراب تحت شعار لا رجوع لا ركوع.. طلبة رافضون وسنبقى صامدون .

إقرأ المزيد

الأربعاء، 22 نوفمبر 2017

فرصة منحة دكتوراه ممولة بالكامل بنانسي - فرنسا




version PDF:



CIFRE PhD - LORIA & iExec

Keywords: blockchain, performance evaluation, experimentation (emulation)

Contacts: Lucas Nussbaum <lucas.nussbaum@loria.fr>, Gilles Fedak <Gf@iex.ec>

Blockchain are becoming increasingly important as a core components of
distributed systems.  Blockchain provides the trust layer that allows
direct interaction between peers. Hence, blockchain could be used as
middleware to coordinate various components of distributed systems and
implement various tasks such as payment, trust, reputation, provenance &
traceability, etc.

However, main characteristics of blockchain are still relatively unknown
from a performance point of view, but we already know that scalability
is the main issue to solve for a wider adoption. In fact , the
technology is evolving rapidly to address the scalability issue with the
introduction of various form of consensus, such as Proof-of-Stake, side
channel, lightning network, sharding, cross blockchain interaction,
etc...



Because of this, new methodologies are required to experiment with
blockchains in an environment that would allow for reproducibility,
configurability and performance evaluation. The topic of this thesis is
to propose a framework for experimenting with the various blockchain
protocols and middleware, in particular by focusing on the Ethereum
blockchain.

The use of virtualization and emulation techniques will be explored: the
work on the Distem emulator, targeting other kinds of distributed
systems, already showed that they are suitable to achieve
experimentation at scale, with controlled heterogeneity of performance
(CPU, network, I/O), or controlled fault injection & load imbalance. We
will build on and extend these techniques, including exploring automatic
or assisted techniques to uncover performance or resilience issues.

Experimentations performed to validate the framework will focus on the
evaluation of Ethereum and the interaction with various forms of side
chain structures to have a better scalability while ensuring the same
level of security and transparency.


PhD work plan

To start with, the current state of the art will be explored, to better
understand the current state of performance evaluation around blockchain
technologies, on one hand, and the relevant experimentation techniques
(simulators, emulators, testbeds).

After that, we will aim at entering a virtuous cycle between the design
of an experimentation framework, and experiments on blockchains that
will provide interesting insight and drive the design of the framework.
PhD organization

This PhD thesis, funded by a CIFRE grant, will be jointly supervised at
both LORIA (Nancy) and iExec headquarters (Lyon). The PhD candidate will
spend a majority of the time in Nancy, but is expected to spend about
three months per year in Lyon.

Links

To apply, send CV and cover letter to
Lucas Nussbaum <lucas.nussbaum@loria.fr> and Gilles Fedak <Gf@iex.ec>

إقرأ المزيد

الثلاثاء، 21 نوفمبر 2017

بن غبريت تنتقد حجار: «نحن نحتاج أساتذة في الرياضيات.. وأنتم تكونون الفلاسفة فقط»




بن غبريت تنتقد وزير التعليم العالي والبحث العلمي في اجتماع مغلق:
بن غبريت: «التوظيف في قطاع التربية سينحصر على خريجي المدارس العليا فقط»
أحرجت وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريت، وزير التعليم العالي والبحث العلمي الطاهر حجار في الاجتماع المغلق الذي جمعهما، حيث وجّهت بن غبريت العديد من الملاحظات والانتقادات لزميلها في الحكومة الطاهر حجار، على غرار التكوين في المدارس العليا الذي أصبح لا يتناسب مع مناهج وزارة التربية، بتكوين أساتذة الفلسفة أكثر من أساتذة الرياضيات والمواد العلمية.
انتقدت وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريت، الطريقة التي تعمل بها المدارس العليا للأساتذة من خلال مناهج التكوين التي لا تتماشى مع متطلبات قطاع التربية، خاصة ما تعلق بمستوى المدارس العليا وعدد المتخرجين منها سنويا، والذي يقل بكثير عن عدد الأساتذة الذين يتم توظيفهم  وقالت وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريت، لوزير التعليم العالي والبحث العلمي الطاهر حجار، في الاجتماع المغلق الذي تم، أمس، إنها قررت أن يكون التوظيف في قطاع التربية ينحصر فقط على خريجي المدارس العليا للأساتذة، مشيرة إلى أن توظيف خريجي الجامعات كان فقط لسد النقص الفادح للمناصب الشاغرة في القطاع، والذي كان سببه الرئيس السنوات الثلاث السابقة لخروج العديد من الأساتذة في إطار التقاعد المسبق.



وفي هذا الصدد، رد حجار على وزيرة التربية في تدخله، أين قال إن المدرسة الجزائرية تحتاج إلى خريجي المدارس العليا وخريجي الجامعات، في إشارة منه إلى أن قرار وزيرة التربية سيخلق له الكثير من المشاكل خلال السنوات المقبلة.
وبلغة الأرقام، قالت بن غبريت إنه ما بين 2016 و2017 تم فتح أكثر من 27 ألف منصب شغل، فيما تم توظيف 60 ألف أستاذ من خلال فتح الأرضية الرقمية، وأضافت الوزيرة أنه ما بين 2016 و2018 سيتم توظيف 87 ألف أستاذ في قطاع التربية، في الوقت الذي يصل الحد الأقصى من خريجي المدارس العليا إلى 6 آلاف خريج فقط.
من جهته، قال حجار إن ما بين 2014 و2017 لم يستفيد سوى 248 خريج من المدارس العليا للأساتذة من التوظيف بقطاع التربية من بين 5552 متخرج، وهو ما يمثل نسبة 4.4 من المئة وحسبما تسرب من الاجتماع، قالت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت «في الثلاث السنوات الأخيرة لاحظنا أن وتيرة تخرج المدارس العليا للأساتذة لا تتناسب واحتياجات قطاع التربية».



وفي هذا الصدد، اعترف وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الطاهر حجار، أن المدارس العليا تدرس مناهج لا علاقة لها بالتعليم العالي، وقال بالحرف الواحد «نحن في واد ووزارة التربية في واد آخر»، وبخصوص تعاقد خريجي المدارس العليا مع وزارة التربية الوطنية ومطالبتهم بالتدريس في ولاياتهم الأصلية، قال الوزير «هناك بعض التخصصات التي يتم فتحها في ولايات دون الأخرى» مطالبا وزيرة التربية باحترام عقود العمل بالنسبة للطلبة الذي وقعوا عقدا لأنهم -حسبه- يحق لهم المتابعة القضائية.
وفي ردها، قالت وزيرة التربية لا نستطيع تلبية هذا المطلب لأننا نحتاج على سبيل المثال 5 أساتذة في الرياضيات في هذه الولاية، وهي الولاية نفسها الذي تم فيها تكوين 5 أساتذة فلسفة، فهل يمكن تدريس أساتذة الفلسفة لمادة الرياضيات، تقول الوزيرة.


إقرأ المزيد

الاثنين، 20 نوفمبر 2017

محرك بحث للتأكد من تصنيف المجلات العلمية



Journalindex 
موقع إلكتروني يحوي :
1- محرك بحث للتأكد من تصنيف المجلات العلمية قبل القيام بالنشر فيها وذلك بكتابة إسمها أو ترقيمها الدولي.
2- محرك بحث يوضح معامل التأثير Factor Impact لكل المجلة المصنفة .
3-آخر تحديث لقائمة black List للمجلات التي يجب عدم النشر فيها .

رابط الموقع
أنقر هنا

إقرأ المزيد

منحة في اليابان مجانا لمدة 3 سنوات


منحة في اليابان مجانا لمدة 3 سنوات
- لدراسة الماجيستير (تخصصات مختلفه)
- الحصول على تدريب داخل المؤسسات اليابانيه 
- لاتحتاج المنحه الى شهاده (تويفل - ايلتس)
- وكالة اليابان للتعاون الدولي (جايكا) وهى منظمة حكومية مستقلة تقوم بتنسيق المساعدة الرسمية للتطوير فى البلدان الناميه وتعليم الشباب . الفرصة مجانية تماما 
خلال الفترة سبتمبر 2018 إلي سبتمبر 2021.



التخصصات المتاحة:
- الهندسة وفروعها
- الزراعة 
- الاقتصاد 
- إدارة الأعمال 

التفاصيل المادية:
1) راتب شهري لمدة 3 سنوات قدره حوالي 1000 دولار أمريكي
2) بدل كتب وبحث كل شهرين قدره 800 دولار أمريكي تقريباً 
3) بدل انتقال قدره حوالي 2500 دولار أمريكي (مرة واحدة)
4) بدل سكن قدرها حوالي 500 دولار أمريكي كل شهرين
5) بالإضافة لبعض الامتيازات الأخرى مثل تذكرة السفر المجانية وإعفاء من المصاريف الدراسية الجامعية .


كيفيه التقدم ومعرفة التخصصات:
- الموقع الرسمى للمؤسسة الداعمه للمنحه 
من هنا
- ملف كامل عن المنحه فيه كل الاسئله والتفاصيل
من هنا
التخصصات المتاحه
من هنا

إقرأ المزيد

الجامعات الجزائرية أفضل من نظيرتها الأمريكية والأوروبية




قال مدير البحث العلمي والتنمية التكنولوجية بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، عبد الحفيظ أوراغ، أن الجامعات الجزائرية تحتل مراتب متقدمة وأفضل من العديد الجامعات الأوروبية والأمريكية، ولايمكن مقارنة الجامعات الجزائرية مع جامعات عالمية لها أكثر من 500 سنة من الوجود. وأوضح أوراغ أن هناك العديد من الجامعات الأوروبية تأتي متأخرة على الجامعات الجزائرية في التصنيف العالمي.





إقرأ المزيد